الأربعاء 29 رجب 1438 / 26 أبريل 2017    
في


بمشاركة مجموعة من الدعاة و الإعلاميين عبر 25 فضائية


حملة تلفزيونية: المملكة مستهدفة بحملة غير مسبوقة من الاستفزازات الطائفية العدائية .. ولابد من قلب الطاولة
07-30-1437 03:45
أجمع المشاركون في الحملة التلفزيونية الحرب الإعلامية ضد المملكة و سبل مواجهتها على أن المملكة مستهدفة بحملة غير مسبوقة من الاستفزازات الطائفية العدائية ، والتشويه المتعمد لصورتها الناصعةكونها حاضنة الحرمين الشريفين لجانب موقعها المحوري في العالم الإسلامي، وجهودها الكبيرة في خدمة الإسلام والعمل على تحقيق الوحدة الإسلامية.

واستنكر المشاركون في الاستديو وعبر الهاتف الحرب الإعلامية الموجهة من قبل الإعلام الغربي و إيران و السائرين في ركابها من العلمانيين و اللبراليين على المملكة العربية السعودية عبر الساحات الإعلامية التي تمثل جبهات تخدم توجهات دينية و سياسية وتسعى لتحقيق أهداف في ظل إعلام يحاول الصد والرد لكن فاعليته ضئيلة أمام آلات إعلامية كثيفة تبث موادها بطريقة مستهدفة ومحددة.

و افتتحت الحملة التي بثت مساء الخميس 28 رجب 1437هـ الموافق 5 مايو 2016هـ على الهواء على مدار ثلاث ساعات 8.30 -11.30 عبر أكثر من 25 فضائية بمشاركة د. سعد بن عبد الله البريك الأستاذ المساعد بجامعة الملك سعود سابقا والذي أكد على خطورة الحرب الإعلامية التي تجيش القنوات والفضائيات ووسائل الإعلام بالأكاذيب كونها تجعل الضحية عاجزة أمامها .

وحول الدور الذي تلعبه إيران في هذا الإرهاب الإعلامي قال الدكتور البريك: من أيام الخميني و حتى الآن و الحرب موجهة ضد الحرمين لاسيما قضية تدويل الحرمين لإظهار عجز المملكة وأضاف إيران جندت 7 وكالات أنباء لخلط القليل من الحق بالكثير جدا من الباطل و هناك 6 قنوات إيرانية ثبت من تل أبيب على القمر الصهيوني أموس .

وشدد الدكتور البريك على دور الدعاة مؤكدا أن المنابر كانت تحذر من الخطر الصفوي منذ سنوات لكن كثيرا من الناس لم يكونوا يتخيلون هذا الخطر.

و اقترح الدكتور البريك إنشاء صندوق وقفي بإشراف سماحة المفتي أو هيئة كبار العلماء يخصص للإعلام الهادف مطالباً أثرياء المسلمين ببذل الجهد والمال للقنوات التي تذب عن العقيدة متسائلا في الوقت نفسه إذا كانت إيران تنفق مليار دولار على الحرب الإعلامية فكم ننفق نحن على الإعلام الهادف؟

وفي مداخلة هاتفية للداعية الإسلامي المتخصص في الشؤون الإيرانية الدكتور صباح الموسوي أوضح خلالها أن الهجمة الإيرانية ليست جديدة و يجب أن نقرأ دوافعها مؤكدا على أن إيران لا تحب المملكة كونها تجد فيها المنافس على الصعيد السياسي و المعرقل ضد هيمنتها في المنطقة لافتا إلى ارتباط هذه الحملات الإعلامية بالمؤسسة الدينية قبل السياسة.

وطالب أستاذ الإعلام بجامعة الملك سعود الدكتور أحمد بن راشد بن سعيد بمقاربة علمية شاملة للتصدي للخطر الإيراني تشمل وجود مراكز دراسات و بيوت خبرة للشأن الإيراني و الفارسي مؤكدا على الحاجة إلى حرب استباقية وإستراتجية لقلب الطاولة .

وأضاف الدولة السعودية دولة مستقرة متماسكة وتتمتع بازدهار اقتصادي و أن الدور الجديد الذي تقوم به في المنطقة لا بد أن يجد رفضا من بعض القوى.

وفيما يتعلق بالدور الإعلامي المنوط بنا لمواجهة هذه الهجمة ذهب الإعلامي الأستاذ عادل الماجد إلى أن الوعي الشعبي مصدر قوة في هذه المرحلة و أن أقوى سلاح نمتلكه في مواجهة الحرب الإعلامية هو الإعلام الجديد و دور الفرد فيه.
وتابع: من مشاكل الإعلام السعودي الكبرى تغطية أن القضايا المحلية طغت على غيرها مشدداًعلى ضرورة التصدي إلى ما أسماهم شهود الزور من أنفسنا ممن يعتمد عليهم الإعلام الصفوي و الغربي .
بدوره أضاف رئيس مركز هويتي لبحوث ودراسات الهوية و القيم الدكتور إبراهيم الديب أنه وفقا لدراسات المركز أن 45 % من العمل الإنساني في العالم وراءه المملكة التي تتميز بالتعايش مع جميع الثقافات منوهاً إلى أن أساس الإرهاب في المنطقة هي أمريكا و روسيا و أن المملكة ملتزمة بالقيم التي جاء بها ديننا .
و فيما يخص الدور الإيراني في العراق أكد الدكتور مصطفى الكبيسي القيادي في المشروع العربي في العراق أن إيران وراء تشويه الدور الإيجابي للمملكة في العراق و أن هناك أكثر من 70 قناة ممولة إيرانياً لتشويه الدور العربي متمنيا أن تكون هناك حملات أخرى مماثلة تسلط الضوء على ما يجري في العراق .
في ذات السياق يؤكد رئيس مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية الدكتور نهاد عوض أن هناك مجموعات تعمل بجد لإثارة الرأي العام ضد المسلمين في أمريكا وأن العديد من الشخصيات والمؤسسات الدعوية اتهمت ظلمً بتمويل الإرهاب على خلفية أحداث 11 سبتمبر .

وحظيت الحملة بتفاعل كبير في الفضاء الإلكتروني من مرتادي شبكات التواصل الاجتماعي عبر الهاشتاق # الحرب_الاعلاميه _ضد _السعوديه فسجل الوسم أكثر من ١٧مليون مشاهدة في ال٦ساعات الأولى التي تلت انطلاق الحملة، وأكثر من ٢٥ ألف تغريدة ، ووصل إلى المرتبة الخامسة في الترند العربي لأكثر الهاشتاقات النشطة في غضون ساعات قليلة، ومن المقرر أن يتم إعادة بث الحملة مسجلة على عدد من القنوات الفضائية في الأيام المقبلة.


خدمات المحتوى


جديد الصور

جديد الفيديو

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

Copyright © 1438 saadalbreik.com - All rights reserved