الأربعاء 29 رجب 1438 / 26 أبريل 2017    
في



د.البريك: مؤتمر الشيشان خطوة في طريق تفريق أهل السنّة
11-26-1437 06:57
شدد الدكتور سعد البريك على مسؤولية رابطة العالم الإسلامي إزاء المؤتمر الذي انعقد في مدينة جروزني عاصمة جمهورية الشيشان والذي استمر ثلاثة أيام من 25 إلى 27 أغسطس 2016م و ما بدر منه من نتائج و اعتبر أن هذه المسؤولية باتت حتمية أمام هذا المؤتمر الذي جاء خطوة في طريق تفريق أهل السنّة .

وأوضح د. البريك في عدة تغريدات له على حسابه بموقع توتير أن هذا المؤتمر حلقة في سلسلة مؤامرة تدور على أهل السنة والجماعة مضيفاً باتت العداوة على عقيدتنا ووطننا على المكشوف .

واستنكر د. البريك موقف المؤتمر و المشاركين فيه متسائلا هل ناقش هذا المؤتمر خرافات الغلو والأضرحة والتوسل والذبح ودعائها من دون الله أم أن هؤلاء يخدمون مشروع تسطيح الاعتقاد الصحيح .

وانتقد الدكتور سعد البريك عدم تجرأ هذا المؤتمر أن يخاطب بوتين بوقف قصف الطيران الروسي على أهل السنّة في سوريا متسائلا " أم أن الذين تحت الأنقاض ليسوا من السنّة "

واعتبر د. البريك أن حصر العداء على المسلمين مرحلياً في عداوة ما يسمونه الوهابيّة مرحلة في تجريد الإسلام من روح الاعتقاد وهو توحيد الألوهية متعجبا لحصرهم السنّة فيمن ظهر بعد القرون المفضلة وضاق اصطلاحهم عن استيعاب خير القرون وأضاف أرادوا إخراج أهل السنة فأخرجوا أنفسهم!

وكان البيان الختامي لمؤتمر «أهل السنة والجماعة» قد أشعل ردود فعل غاضبة، بسبب قصره وصف أهل «السنة والجماعة» على «الصوفية، والأشعرية، والماتريدية»، مستبعداً السلفية، وفرقاً إسلامية أخرى.


خدمات المحتوى


جديد الصور

جديد الفيديو

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

Copyright © 1438 saadalbreik.com - All rights reserved