الأربعاء 29 رجب 1438 / 26 أبريل 2017    
في



د.البريك: جاستا ابتزاز للسعودية .. وبعض الإعلاميين أسهموا فيها بهجومهم على العلماء والمناهج
01-11-1438 02:57
أكد عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود سابقا الدكتور سعد بن عبد الله البريك على أن هناك من يريد عزل المملكة عن المسلمين في العالم تمهيداً لإضعافها ثم لتقسيمها جاء ذلك في لقاء خاص له مساء الاثنين على قناة وصال بعنوان #جاستا_العداله_ المزعومه .
وأضاف البريك في مستهل حديثه أن الهدف من إقرار ما يسمى قانون #جاستا هو ابتزاز السعودية و الاستيلاء على أموالها مبينا أنه ليس صدفة أن يصدر هذا القانون متزامناً مع الكشف عن أرصدة المملكة في أمريكا واصفاً #جاستا بأنها حرب مالية ضد المملكة فضلا عن الحروب الإعلامية و العسكرية .
وتتطرق البريك في حديثه عن دور الإعلام مطالبا الإعلاميين الذين أسهموا في إدانة المملكة و اتهام علماؤها بالإرهاب ومناهجها بالاعتذار وأضاف : بعض الإعلاميين لم يتطرق إلى براءة المملكة بل كان مشغولاً بالهجوم على بلاده و دينها و منهجها .
وعتب البريك على بعض وسائل الإعلام لتقصيرها في نشر الحقائق وأنها لم تلتفت لتحصين المواطن وطمأنته في مواجهة قانون #جاستا بل كانت مشغولة بالمسلسلات و الأغاني ، مضيفاً أنه عندما يكون لديك قضية رابحة و محام فاشل فإنك ستخسر .
وفيما يخص إيران و استفادتها من إقرار هذا القانون أكد البريك أن إيران مستفيدة من #جاستا لأن إضعاف المملكة يصب في مصلحتها ، مؤكداً على براءة المملكة و تورط إيران في الإرهاب .
واستشهد البريك في حديثه بالدعم الأمريكي لإيران ، و أضاف : أمريكا تمد إيران بالمال الذي وصل مؤخرا إلى 400 مليون دولار ، و سكتت عن إرهابها ، لكن خوفها من المشاكل الاقتصادية جعل لعابها يسيل على أموال المملكة .
وحيا البريك في لقائه الأمير محمد بن نايف على ما قاله في الأمم المتحدة بأن المملكة تدعم الأعمال الإنسانية فكيف تتهم بالإرهاب ؟! ، مطالباً بإبراز دور المملكة في مكافحة الإرهاب ، وهي التي سبق أن دعمت المركز الدولي لمكافحة الإرهاب بمبلغ 100 مليون دولار ، فضلاً عن مساهمتها في إحباط عدة هجمات إرهابية في بعض الدول منها أمريكا نفسها ، ومنوها إلى أن أمريكا التي أصدرت #جاستا لمحاسبة المملكة عن أحداث سبتمبر ، هي نفسها التي برأت المملكة من تلك الأحداث في تقرير سابق ل CIA في بيان واضح يراه الأعمى .
وحذَّر الدكتور البريك في حديثه من عملية تصنيف المسلمين إلى سنة ووهابية ، مؤكداً بأنه مخطط مدروس لسلخ المملكة عن الأمة ، ومشدداً في الوقت ذاته على بيعة ولي الأمر ، وأضاف : لا نرضى أن يكون في المملكة تنظيمات لأن في أعناقنا بيعة لولي الأمر.
واختتم الداعية المعروف حديثه بضرورة الاستفادة من المواقف التي تشجب هذا القانون موجهاً التحية للرئيس أردوغان على موقفه ووقوفه مع المملكة ، وهو الذي لم يأخذ منا أرزاً يوما من الأيام ، معرِّضاً بموقف دول أخرى في المنطقة، وأضاف: إذا أعرضنا عن المحبين و التفتنا إلى النفعيين فإننا نكون قد جنينا على أنفسنا ، مؤكداً على أن هناك مؤامرة لقطع كل جناح له علاقة بالسعودية يمكن أن يكون داعماً لها .


خدمات المحتوى


جديد الصور

جديد الفيديو

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

Copyright © 1438 saadalbreik.com - All rights reserved